أمثال أخواننا المصريين دائما في محلها ، ودائما يأتي المثل المناسب في المكان المناسب ، فسيدي الوزير هذه المرة أراد التضحية .. بموظف بسيط جدا لا يتعدى راتبة الثلاثة الآف ريال لا يفهم ابجديات الادارة وليس لدية خلفية بمعنى العمليات الطارئة ، وأجزم أنه ليس لدية خلفية أبعد من شاشة الحاسب التي يخرج منها أوراق الاستقبال.

فجريدة سبق الإلكترونية ذكرت تصريحات سعادتكم بنقل موظف الأستقبال إلى مكان آخر مع التعنيف و الترهيب لا لشيء فقط لأنه موظف لا يعرف إبجديات تصريف المواطنين بدون عمل مشاكل وجعجعة إعلامية ، أيقضت معاليكم وجعلتة يستاء!!

لماذا سيدي الوزير لم يحاسب مدير قسم النساء والولادة على تقصيره أو الأستشاري المناوب الذي جعل الممرضات يصرخون في وجهة زوجة أخونا محمد المقرن قائلين ليس لدينا حضانة ….

لماذا سيدي الوزير لم يضع حدا ونظام صارما في قضية الحضانات التي قد تجاوزت عامها الخامس دون حل جذري لهذه المشكلة!

لماذا سيدي الوزير لم يوجهه ولو حتى انذارا إعلاميا حيث يعشق سيدنا الوزير الظهور دائما لمدير مدينة الملك فهد الطبية للقيام بمهامه الطبية كما يجب!

لماذا سيدي الوزير لم يحاسب مستشفى رعاية الرياض للمرة المليون على فرض شروطهم وجشعهم وتسلطهم مائة ألف كاش ولا توكل على الله مهما كانت الحالة طارئة وعلى الرغم أن تعليمات سعادتكم واضحة وصريحه أن لا يأخذ يشرط مبلغ ويكتفى بكتابة تعهد بالتسديد ، طب على الأقل غرامة بسيطه لنشعر أننا مواطنين …

لم نذكرك بهديل ابنة محمد الحضيف رحمها الله ووالدها الذي دفع مئات الألوف من الريالات لمستشفى رعاية الرياض دون رعاية لها رحمها الله..

لم نذكرك بالمواطن المخترع مهند ابن الإعلامي المعروف ابو دية والذي فقد النظر ورجلية معا بسبب إهمال وقلة كفاءة المستشفى الوطني الخاص

لم نذكرك بمئات المواطنين الذين ذهبوا ضحايا .. لأخطاء طبية لا تحصى .. ولم أقل مضاعفات جراحية .. فأنا يا سيدي الوزير “”زمل إي اعمل في مهنة تسمى الطب “” و أعي ما الفرق بين الأثنين …

لم نذكرك بالأجهزة والمعدات التي تشترى بالملايين ثم ترمى في مستودعات الوزارة دون استخدام ..

وآخرها مئتين وخمسين جهاز لقياس غازات الدم قيمة الجهاز الواحد 260 الف ريال رميت في المستشفيات دون شراء المواد الكميائية التي تمكن الجهاز من قياس غازات الدم ؟ إليس من باب أولى كان شراء الحاضنات وفك أزمة المواطنين في حضانة لله يا ولاد الحلال؟؟؟؟؟!!

أخي محمد المقرن سأل الموظف قائلا لو كانت ابنة وزير أو مسؤول .. هل ترمونها وتطردونها كما فعلتم بزوجته .. الموظف لم يستطع الجواب لأن الجواب ليس عنده يا سيدي .. نحن لا نريد استقالتك فمن سيأتي لن يكون أفضل منك ولكن نريد على الأقل جوابا من معاليكم على سؤال أخونا محمد…..

حتى يحق لنا على الأقل أن نقول أرفع راسك أنت سعودي……….سوداني يتوسط لنا بدخولنا للمستشفيات السعودية في وطننا … ومعاليكم يتنفض انتفاضة الغاضبين وينقل موظف استقبال…!

مصادر ذات صلة

محمد الداود

عبداللة الأسمري

مدونة مساعد

رائعة الأخ تميم

تحديث  31.5.2008لازال المدونين يتحدثون .. لنسمع الصوت عاليا

مدونة المقدام

ممارس صحي

Advertisements