fire.jpg

 

قرأت منذ أيام انهيار جسر بالدمام .. فأحسست أن شيء ما بداخلي انهار فعشقي للمنطقة الشرقية التي ولدت وتربيت بها جعلني ارتبط بهذه المنطقة روحيا وعقليا .. 14 سنة منذ أن قدمت إلى الرياض للعمل.. ولازلت تلك الأنوار وتلك الشوارع وتلك الحواري تذكرني وأذكرها ..

يقولون أن المنطقة على الرغم من الحرمان الاقتصادي والنهضة الحضارية و التي عانته منذ ظهور البترول كادت أن تعيشه الشرقية مرة أخرى بميزانية ضخمه لم تحلم بها الشرقية .. إلا أن هذه الأحلام بمدينة جميلة ذهبت سدى!! فالمعاناة التي يعانيها ساكني مدينة الدمام باتت تؤرق حياتهم فمنذ ستة سنوات والدمام تعيش حالة من التخبط والفساد الإداري على مستوى الأمانة والبلدية ..

فعندما انشأ النفق وبعد ثلاث سنوات أقفلت خلالها المحلات التجارية التي كانت حول منطقة الإنشاءات ومعاناة قاطني الأحياء التي تجاورها ..

أفتتح النفق مع حوادث مميتة ونشع مخيف بالمياه الجوفية !! وكنت قبل أيام في المنطقة الشرقية زائرا لأهلي.. وهي المرة الأولى أنتبه أن كل المشاريع أوكلت لمقاول واحد فقط!!! كل المشاريع من الجبيل إلى القطيف إلى الدمام إلى الخبر كلها مقاول واحد ..

فقلت يا لهوي!!! يا لهوي !!! أعتقد أنني رددتها ثلاثة أو أربع مرات بيني وبين نفسي !! فالمقاول حسب معرفتي البسيطة أنه غير مؤهل فمشاريع طريق الجبيل شهدت فشلا ذريعا بمجرد نزول الأمطار فكيف يتم إيكال مشاريع تفوق المائتين مليون ريال لمقاول .. فاشل؟؟!!!!

نأتي لإنهيار الجسر أو .. أستغفر الله كما نفى سعادة أمين الأمانة أنه ليس إنهيار بس عمود واحد اللي طاح!!!

وقضى عامل مسكين أتى من بلده وتسلف ورهن .. وعمل البدع لكي يأتي للسعودية ويعيش أهله ويسدد الرهون والديون!!

قضى هذا العامل ومات!! من المسئول! المقاول!! استغفر الله أخشى أن يكون شخصية اعتبارية لا يجوز لنا المساس بشخصه الكريم… الأمين للأمانة .. غفر الله لي فسعادته وحسب جريدة الوطن أنه تم الاتصال به بعد ثلاث ساعات من الحادث ونفى علمه بأن هناك انهيار أو بطيخ فيجوز أن سعادته كان نائما يحلم!! يجوز..

المنطقة الشرقية..

هي المنطقة التي شاء الله وقدر الله لها أن تؤتي ثمار الخير والعطاء ، ولتكون مصدر الخير والثروة لكل مناطق المملكة .. فهي العصب الاقتصادي والنواة الصناعية في المنطقة .. فمن المسئول عن هذا الفساد الذي ذهب ضحيته عامل مسكين !! ومن المسئول عن المئات الذين ذهبوا ضحايا لطريق الجبيل .. ومن المسئول عن الحيرة التي نقع بها كل ما نزور الدمام .. فأي شارع ندخل وبآي إشارة نقف!!!

أنها رسالة لصاحب الدار .. فهذا عمر ابن الخطاب رضي الله عنة ذكر أنه يخاف أن لو نعجة بالعراق عرجت لخاف أن يسأله الله عز وجل عنها لما لم يسوى لها الطريق!!

أنها ماساه بكل ما تحوي الكلمة .. مئات من الحوادث امتدادا من الخفجي وحتى الأحساء .. والمتسبب الأول الطرق ثم الطرق ثم الطرق!! والمقاول ينعم ويغدق على نفسه ومن حوله بالملايين التي أخذها من المناقصات الحكومية التي لم يؤديها حقها..

فساد يستشري في جسد الشرقية الرئيسي .. والمسئول يقول إنه ليس مسئولا !! مهزلة اسمها مشاريع تنموية للمنطقة الشرقية.

ممارس صحي

 

Advertisements