وزارة الصحة السعودية تقدم الأجانب على السعوديين، ففي الوقت الذي يتسرب من وزارة الصحة والمستشفيات الجامعية المئات من الكوادر الوطنية هروبا من قلة الراتب و قلة الإمكانيات وضعف الإدارات الطبية في السيطرة على الأخطاء الطبية في الوزارة، في نفس الوقت.. تقوم وزارة الصحة برفع رواتب الأجانب إلى 80% لتصل راتب الاستشاري الأجنبي إلى فوق 36 ألف ريال سعودي !!!

علما بأن راتب الاستشاري السعودي لا يتجاوز 18 ألف ريال سعودي..

مسلسل الأخطاء الطبية لا زال مستمر ولم نرى أي توجهه حازم من وزارة الصحة بحل هذا المسلسل أو القيام بوضع خطوات حازمة لحل هذه الأزمات التي تأتي الواحدة خلف الأخرى وهي أشبة ما تكون بكوارث تمتد إلى أرواح أبناء الوطن السعودي بسبب ضعف مستوى الأطباء و الكوادر الطبية المتعاقد معها ..

في رأيي كمواطن وكممارس صحي أن بدلا من أن تتمسك وزارة الصحة بهذه النوعية من الكوادر الطبية الغير مؤهلة ، كان من الأولى أن تضع قوانين وأنظمة صارمة في مستشفياتها لوضع حد لمسلسل الأخطاء الطبية والذي لا يكاد يمر أسبوع وإلا نرى كارثة يقوم بها طبيب أو ممرض أجنبي ، والحل بسيط عند وزارة الصحة ، منعهم من السفر ثم غرامة خمسة الآلف ريال ، وتسفير من البلد وكان الله غفورا رحيما !!!

80% زيادة للأجانب الذين هم في الأصل يسكنون في أسكان الوزارة معززين مكرمين ، والسعوديون الخريجون من المعاهد الخاصة لازلوا مع ملفاتهم الخضراء العلاقي يحثون من شؤون صحية إلى أخرى عل أن يجدوا من يوظفهم !!

لاشك أن كانت وزارة الصحة جل مدراء ها ورؤساء الأقسام ووكلائها أطباء سعوديين ، ووزارة الصحة أصلا تشتكي من نقص كبير في كوادرها الطبية ، فأرادت أن ترفع رواتب الأجانب ليحلوا محل المرفهين السعوديين الذين درسوا الطب وترفعوا عن مهنهم ، وأعجبتهم الإدارة والتخبط الإداري ..

أنها مهزلة اسمها وزارة الصحة ..

Advertisements