bb0e6abf803002fccd62ed50c7cf7ef1

هنا كانت البداية .. وهنا .. أبدأ وأنطلق لمدونة جديدة بإذن الله ..

هنا كانت كثير من الطموحات التدوينة .. كثير من


الأفراح ..والأحزان ..

وسوف أتابع .. عل كلماتي أن تصل

لازلت كلماتي .. تخط عبر هذه المدونة الجديدة

www.saudimed.org

وأتشرف بزيارتكم .. وتعليقاتكم ..

شكرا لكل من ساعدني بالوصول لمدونتي الجديدة ..

شكرا لكم جميعاً على تشجيعكم المستمر ..

شكرا لكم جميعا على دعمكم ..

أخوكم ممارس صحي

�ملة خلو نمشيهن

صديقنا العزيز أبو مهند رفع الله قدرة كتب في مدونتة أن تعيش لتحكي حكاية جميلة وأرادنا أن ندشن حملة أجمل

فعلا .. هن بحاجة لمن يمشيهن .. لمن يتلمس حاجتهم .. لمن يرفه عنهم بعد عناء يوم طويل من الأولاد والعمل ومسؤولية البيت

شخصيا .. متضامن من الحملة قلباً وقالباً

وهذا الشعار البسيط أهداء لمن أراد المشاركة ..

خلو نمشيهن .. فهم يستحقون التمشيه والترفيه

ممارس صحي

image017 

 نحن نعيش في العصور الذهبية لأمتنا .. فقد صنعنا كل شيء .. من الأبره إلى الطائرة ، ولدرجة أننا تشبعنا من كثرة الأختراعات والمخترعين .. توصلنا .. لتكريم أجمل التيوس ,,

سبقتها مزايين البعاريين ، استغفر الله ، فأني أطلب العفو من اصحابها ، فهي مزايين الأبل ..

 

 

فقد دفعت الملايين ونصبت الخيام ،

ومهدت الطرقات ، ونظمت القصائد ..

وخطت العرائض .. كل ذلك في بهيمة !!!!.. في ماشية !!!!!!

 

يارب لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا يارب العالمين .. لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا يارب العالمين ..

 

 image018

يا ناس .. يا عالم .. يا هوووووووووووووووو

ارحمو عقولنا من هذه التعاسة التي أنتم بها .. ارحموا

فقرائنا بقليل مما تنفقون .. أرحموا اليتامى بقليل مما

تهدرون .. أرحموا الأرامل بقليل مما تسرفون .. 

 

 

لا أعتراض على حفلكم الموقر .. ولا أعتراض على تيوسكم الجميلة ، ولا أعتراض على اجتماعكم لأصلاح حال الماشية .. لكن … لا تسألوا لما حبس المطر!!! لا تسألوا لما العالم ينظر لنا .. نظرات الأحتقار والأزدراء .. ونتساءل  في ما  بيننا .. لماذا يحتقرونا ..

لآننا تركنا كل الدنيا بجمالها وزخرفها .. لأننا تركنا الحضارة التي نحتاج أن نبنيها وكرمنا التيس مبعج الوجهه ، وكأنه استغفر الله العظيم ..

قيل لي .. أن بعض هذا التيوس .. تباع في المزاد بمبالغ تصل إلى ثلاثمائة ألف ريال!!! وهي مبالغ تطعم حياً كاملاً من الفقراء لمدة ستة أشهر عندنا ..

blo

يا ناس .. يا هووووو

“لا يصلح الله ما بقوم حتى يصلحوا ما بأنفسهم” 

  فأنتم سبب حضارة الأمة .. وأنتم سبب فشلها وتخلفها ..ليس الطريق بيد أحد سوانا .. فأي الطرق نختار … ؟؟؟؟؟؟

المصدر: جريدة عكاظ

 

ممارس صحي

أبلغنا الأخ أبو سعد صاحب مدونة حلى بزيادة عن طريق رسائل التويتر أنه جده أنتقل

إلى رحمة الله تعالى هذا الصباح

نسأل الله أن يأجركم في مصابكم أخي أبوسعد .. وأحسن الله عزاكم ، نسأل الله لميتكم

التثبيت عند السؤال ، المغفرة والرحمة والجنة أنه سميع مجيب

 

ولا حول ولا قوة إلا بالله

 

 

 

الأحلام في حياة الناس كثيرة … وخاصة الفئة الشبابية منا ، فكلنا يحلم يوما بمنزل الأحلام ..وكلنا يحلم بحياة سعيدة .. كلنا يحلم بأمور كثيرة .. وأحلامي بفضل الله تعالى بدأت تتحقق لم يكن صعبا تحقيقها .. لأني رجل أعشق الصبر…

 

 

 لن أطيل عليكم بالحديث .. فحلمي بسيط جداً أحببت أن أشارككم فيه ، حلمي أن أضع موسوعة ثقافية طبية مجانية وتكون في متناول الكل. الحقيقة بدأت بخطوات كثيرة .. وزوجتي العزيزة تساندي دائماً الا أن جهلي بكثير من الأشياء التي بدأت بخطوات جادة لتعلمها مؤخرا .. تحتاج إلى وقت كثير .. وهنا أطلبكم الدعاء بتسهيل هذا الأمر علي ..

 

أقترح أحد الأصدقاء المتابع للمدونات .. أن أكتب سلسلة من المقالات التثقيفية وأضعها في المدونة منها تسهل علي وضع تسلسل لما أريد صنعه في موقع الموسوعة الطبية ، ومنها يستفيد من يقرء هذه التدوينات.

 

كنت أفكر ببداية بسيطة ..ومن ثم أضع كل أسبوع مقالة تثقيفية صحية ، أتكلم فيها عن اشياء كثيرة قد تحدث لنا .. الكثير منا يجهل الكثير من الأمراض .. ويقال معرفة المرض هي نصف العلاج أن لم تكن كله..

 

أعتقد أن أحد الأسباب التي جعلتني أُدون أن أثقف من يقرء لي في الثقافة الصحية ، وهنا فرق بيننا وبين العالم الغربي أن الكثير منهم في العالم الغرلي يعوون أمراضهم بل قد يثقفون الآخرين المصابين بأمراض مثلهم عبر اجتماعات وروابط وجمعيات غير ربحية .. للأسف لدينا الكثير من الجمعيات الطبية التي بدات مؤ خرا في الوطن إلا أن لم يكن لديها دور ملموس في توعية حياة الناس بالأمراض المنتشرة .. وطرق العلاج ..

فكرت بتدوينتين   .. ثم أبدأ بعدها .. بتدوينات أخرى..

التدوينة الأولى سوف تكون بإذن الله عن التخدير الموضعي في الولادة الطبيعية ، وسوف يلحقة بإذن الله تدوينة ثانية عن التخدير الموضعي والعام في العمليات القيصرية ..

 

دعائكم لنا بالتوفيق وتشجيعكم هو غاية ما أتمنى ، اسأل الله أن يرزقني ويرزقكم الأجر والعافية

 

ممارس صحي

لفت نظري وأنا اقرء الأخبار اليوم في رويتر العربية .. دعوة السعودية لأجتماع لأوبك في شهر يوليو القادم ، وفيما يبدو أنها استجابه لزيارات الرئيس الإمريكي بوش والضغوط العالمية والمطالبات والمناشدات بتدخل السعودية ومنظمة الأوبك بالمساهمه  الأنتاج وبالتالي خفض الأسعار.

اليوم ما أن قررت السعودية زيادة الأنتاج في 2009 حتى هوى سعر البرميل لما يقارب 134 دولار

 

 

الحقيقة تذكرت مقولة الرئيس الفنزولي عندما سلم الرئاسة للملك عبدالله أنه استلم رئاسة منظمة الأوبك وكان البرميل بعشرة دولارت وهو يسلمه حينها وهو بمائة دولار. وعلى الرغم أن الرئيس الفنزولي حذر من مغبة استمرار التعاملات التجارية بالدولار هو والرئيس الأيراني أحمدي نجاد .. الا أن ربعنا طنشو هذه المقولة ..

وشكل النفط يبي يوصل لخمسين دولار ويصدق حدس شون تيلي مدير تحرير مجلة “فورتشن الإمريكية” الذي قال عبر تحليل نشرته CNN العربية.

واليوم هناك محاولات لخفض سعر البرميل الذي أبى أن ينخفض عن المئة دولار منذ أشهر طويلة وضل ما بين المائة وعشرين والمائة وخمسين دولار للبرميل .. في حين أن الدول الأوربية عللت أرتفاع البترول سوف يضر بالدول الفقيرة ! كما أيد وزير بريطاني لرويتر وأيدهم في ذلك وزيرنا للبترول النعيمي!.

….

زوجتي أم الفيصل تقرء معي الخبر ونحلله .. قالت طيب واحنا!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! قلت يا زوجتي العزيزة .. نحن مالنا الا نشتري بلاط من أبو خمسة .. نبلط فيه البحر .. غيره مالنا الا مثل قولة مدرس من أخواننا المصررين “الزعوي = الضعوي”

 

 

اليوم تجري محاولات صاروخية ومستميتة للتعاطف مع الأقتصاد العالمي .. في وقت يجتاز فيه سعر طن الحديد ستة الآف ريال بدون أسباب واضحة أو حتى جهود لخفضة! وطحن في الأقتصاد الداخلي وحتى أن معالي الأمين رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع قال أنه منزلة العامر يعاني من نقص الحديد ثم تداركوا وقالوا أنه مبنى الهيئة ما عندهم حديد يبنون به

 

 

حيرة نقع فيها نحن البسطاء في عمل المقارنات البسيطة التي تتاح لنا أن نعملها عن طريق الآله الحاسبة الرخيصة التي لا تحسب أكثر من أربعة أرقام ورغم التفكير العميق مع كاسة شاهي ناخذها ونحن مقهورررين على الوضع العام فتتداخل في أدمغتنا البسيطة الدولارات مع اليور ..

ونخرج بخلطة أسمنت عليها علامة أستفهام كبيرة تشير إلى أننا عاجزين عن الفهم   ..وماذا يحاك ..وماذا نصنع في الوقت الذي يصل فيه حليب الأطفال الرضع لقاربة الستين ريال! معللين بإرتفاع اليور ونسيان ديون البنوك بأرباح مركبة “، أستغفر الله اسموها قروض مرابحة إسلامية!! ” تذبح الناس على الطريقة الإسلامية لعشرة وخمسة سنوات من أعمار شباب الوطن.

لا نحتاج إلى تصريحات مثل تصريحات رئيس الهيئة الملكية ، ولا نحتاج إلى اعلان عن مدينة أقتصادية تحتاج إلى عشرات السنين ليقطف البعض وليس الكل ثمارها .. ولا نحتاج إلى زراعة استراتيجية في وطن غير وطننا بمائة مليون دولار! ..

 

..

ماذا نحتاج…

نحن نحتاج لقمة عيش بدون خوف وبدون دين ينتهك حرمات جيوبنا ..وحياة ..حياة .. فقط حياة ..وأمل حقيقي بمستقبل واعد هل هذا ممكن ؟ فنحن أيضا من الشعوب النايمة على عينها وماكلة تبن!

ممارس صحي

الأخت أفياء مررت واجب تدويني عن طريق تويتر .. وعلى الرغم أني دائما لا احل الواجب في وقته منذ أيام الدراسة .. ويا أما تكفخت وتفلكت “من الفلكة” في المدرسة بسبب عدم حل الواجب … إلا أني أردت أن انتهي من هذا الواجب بسرعة .. لأني احس أن في الطريق واجبات أخرى قادمة ..

ثلاثة أشياء تجعلني أحرص على الأستمرار بالتدوين:

1. ما قرأتة في مدونة العزيز فؤاد الفرحان لماذا ندون.

2. طموحي للتغيير بنفسي .. بعقلي وفي مجتمعي ..ودائما أقول لعل كلماتي أن تصل.. “أتمنى”

3. أن أتعلم فالتدوين يجعلني أكتشف أشياء كل يوم ..لم أكن اعلمها ..

ثلاثة أشياء أكسبني إياها التدوين:

1. عمق التفكير.

2. معرفة عالم التدوين العجيب.

3. الأحساس بالمسؤولية فلم اعد احس بأنني فقط ومن بعدي الطوفان..!

وأخيرا عمري التدويني صغير جدا .. فقد بدأت في 25-12 -2007 .. منذ مائة وستة وسبعون يوم .. يعني توني في المهاد الله لا يضرني..

أمرر الواجب لي :

القائد

المقدام

تميم

وحلابزيادة “العزيز أبوسعد”

ممارس صحي